اعتبر نقيب اصحاب المستشفيات الخاصة سليمان هارون، أننا “وصلنا الى ما كنا ننبه منه بحيث بات المواطن لا يستطيع الدخول الى المستشفى لانه يطلب منه تأمين اموال، نحن بوضع سيء وهناك ادوية مفقودة رفع الدعم عن ادوية الامراض المزمنة لها تداعيات هائلة”.

ولفت في حديث إذاعي، أن “هناك مستشفيات مهددة بالاقفال العام المقبلة وهي التي لا تستوفي فروقات من المواطني ، هناك فوضى كبيرة في تسعيرة المستلزمات الطبية وهي تنعكس مباشرة على المريض ونحن نعمل مع وزارة الصحة على هذا الموضوع وخلال 10 ايام ستصدر لائحة بالمستلزمات، فالبلد مفلس ورفع الدعم ليس حل للمشكلة، طالما المسؤولون يتصرفون بالشكل اللامسؤول”.

وكشف هارون أن “سلف الضمان في العام 2019 كانت بالشهر بحدود 60 مليار دولار كانت تشكل 40 مليون دولار، الآن تدفع بحدود 50 مليار دولار وهي تشكل مليوني ونصف دولار، البوالص الموجودة حاليا تستوفي بين 15و20% من المريض”.

وتابع: “البوالص الجديدة باتت تصدر بالدولار النقدي، اما البوالص التي لا تزال سارية المفعول ولم تسدد بالدولار فيتحمل المؤمن قسم من قيمة الفاتورة ، يجب إيصدار لائحة بالمستلزمات الطبية، المستلزمات الطبية القديمة جيدة ، المواد المظللة رفع الدعم عنها، أما خسارة الممرضات والممرضين فهي لا تعوض”.

By layla

ليلى عباس طالبة حقوق في الجامعة اللبنانية تعمل في مجال الاعلام ، تحب متابعة الاخبار المحلية و العالمية و كتابة مقالات تثقيفية عن تربية الاطفال ، مُدرِّسة خصوصية للأطفال، متطوعة في عدة جمعيات منها الحركة الاجتماعية ،تجمع شباب داريا. أيضا عضو في ناشطات و ناشطي الأقليم.. حاصلت على ٢٦ شهادة من "coursera"..

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *